اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 8:55 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 8:39 مساءً

مجموعة “إغبولا ” في ضيافة برنامج مووزاييك بإذاعة ميدي 1

ها هي مجموعة إغبولا الشبابية تشق طريقها نحو النجومية بتبات ولخير دليل مشاركتها المميزة بعدة مهرجانات وتأتيت عدة سهرات تلفزية ومشاركة افراد مجموعتها بمجموعة من البرامج الاذاعية .

يوم أمس كانت إذاعة حوض البحر الابيض المتوسط (ميدي1) في موعد نجومي مع مجموعة اغبولا والتي حطت الرحال ببرنامج موزاييك لمعده ومقدمه الاعلامي الكبير عبد الله منتصر ، الذي مكن مستمعي هذه الاذاعة من النبش في تاريخ هذه المجموعة وتقديمها في طابق فني رائع ممزوج بأقوال حية ووصلات فنية رائعة مستوحات من ريبرتوار هذه المجموعة الفتية التي انبلج صيتها بين عشية وضحاها ، حتى اصبحت اغانيها يرددها الكبير والصغير لا سواء من في الادرار ولا حتى في الازغار .

كم كان الحوار شيقا لما تحاور الاعلامي المنتصر مع الفنانين الشابين ” زكريا وعبد اللطيف ” اللذين يعتبران رقمين مهمين في معادلة نجاح المجموعة ، وتطرقا الى سبب تسمية المجموعة بهذا الاسم وهو منبع الخير والتفاؤل ، ويقدما بذلك مسارهما الفني والمراحل التي إجتازوها حتى وضعوا ارجلهم في مصاف المجموعات الراقية والمشهورة ، مع انهم لم يتناسوا منطقتهم ” “تيفنوت المتاخمة تحت جبال توبقال المطلة على اراضي سوس”  والتي ينتمون اليها ، ودونها المهتمون والمتتبعون والزوار أنها  جنة فوق الارض بطبيعتها الخلابة وخيرات مياهها الدافقة وارضها الخصبة المعطاء وطقسها المنعش العليل وكرم اهلها الحاتمي .

كل هذا جعل المستمع ينساق مع هذاةالحوار الشيق الذي ابدع فيه الاعلامي المنتصر والذي وضع امام صوب اعينه وهو مساعدة الفنان باستضافته داخل استديوهات هذه الاذاعة العريقة ومحاولة تقريب صورته للمتلقي .

ومما زاد البرنامج تشويقا لما اتصل عبد العزيز الهامش رئيس جماعة أهل تيفنوت التي ينحدر منها الفنان عبد اللطيف ليشيد بعطاء المجموعة وكذا المكانة الكبيرة التي تحظى بها وسط الجماهير السوسية، لكونها لازمت ستيلا فنيا رائعا يجعل الشباب يتماشى معه بكل المحافل في انسياق بديع ، زيادة على كلمات اغانيهم الدندانة ذات المغازي والابعاد الكبيرة وكلها مستوحات من حقائق اجتماعية محضة لتحاول المجموعة معالجتها من زاويتها وبطريقة فنية محترفة.

 

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات